Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
صحة و جمال

تطور طبي ينقذ حياة الملايين

بفضل جهاز تصوير مقطعي جديد، أصبح من الممكن في غضون 10 دقائق، اكتشاف وتقديم العلاج المناسب لارتفاع ضغط الدم.

ويقوم جهاز التصوير المقطعي، باكتشاف العقيدات المسببة لارتفاع ضغط الدم، الموجودة في غدد الملايين من المصابين بهذا المرض، في غضون دقائق.

ويهدد ارتفاع ضغط الدم حياة ملايين الأشخاص، إذ يمكنه أن يؤدي إلى النوبات القلبية والفشل الكلوي والخرف.

وما يصل إلى واحد من كل 10 مصابين بارتفاع ضغط الدم في بريطانيا، يعانون فقط من هذه الحالة بسبب العقيدات الموجودة في الغدتين الكظريتين، التي تنتج كميات زائدة من هرمون الألدوستيرون، الذي يتسبب بدوره في احتفاظ الجسم بالملح، وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.
ويمكن للمرضى الذين لديهم مستويات عالية من الألدوستيرون في أجسامهم إزالة غدة كظرية واحدة بأمان.

ويأمل الخبراء في المملكة المتحدة الذين قادوا أبحاث التصوير المقطعي المحوسب الجديد، أن يساعد النظام في تشخيص وعلاج المزيد من الأشخاص المصابين بهذا المرض الذي يهدد الحياة
ولفت البروفيسور موريس براون، من جامعة كوين ماري بلندن، إلى أن “هذه العقيدات صغيرة جدا ويمكن التغاضي عنها بسهولة في التصوير المقطعي المعتاد”.

وأشار إلى أنه “عندما تتوهج العقيدات لبضعة دقائق بعد الحقن، فإنه يتم الكشف عنها كسبب واضح لارتفاع ضغط الدم، والذي يمكن علاجه بعد ذلك في كثير من الأحيان”.
ووفقا للباحثين، فإنه غالبا ما فشلت الاختبارات السابقة المستخدمة للعثور على العقيدات، وكانت مؤلمة.

يشار إلى أنه نُشر بحث التصوير المقطعي المحوسب في مجلة “Nature Medicine”.

وكالات

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
en_USEnglish